نجية
بطلة اليوم هي قصة لازالت فصولها للأسف تتكرر في مجتمعنا، زواج القاصرات ، لكن نجية زاوجت بين مأساتين زواجها وهي قاصر، وزواجها بمغتصبها ،عندما كانت الفترة الثانية من الفصل 475 من القانون الجنائي سارية المفعول والحق أن الجهود حثيثة و الأصوات تتعالى لوقف هذا النزيف الاجتماعي لكن شهادة من عاش الحدث علها تغير مصير كثيرات وتكون دافعا لهن كما نجية .
16/11/2020
الدكتور حمدان
25/01/2021 - 25min
أحمد
18/01/2021 - 26min
عائشة
11/01/2021 - 22min
أطفال الكفالة و المتخلى عنهم
04/01/2021 - 26min
اكتشفوا المزيد